فرنجية لباسيل: من أنت وماذا تمثّل؟!

فرنجية لباسيل: من أنت وماذا تمثّل؟!

05/09/2016 04:09 PM

حصل سجال حاد بين وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل ورئيس "تيار المردة" النائب سليمان فرنجية داخل جلسة الحوار التي بدأت صباح اليوم في عين التينة، حول مسألة الميثاقية ومشاركة المسيحيين في الحكومة.

وفي المعلومات توجه فرنجية لباسيل بالقول: "من أنت، وماذا تمثّل وانت راسب في الانتخابات؟!".

وبعد انتهاء الجلسة، أوضح باسيل أنه تم "طرح موضوع الميثاقية في جلسة الحوار لأن الميثاق اسمى ما يمكن تطبيقه في البلد"، معتبراً أن "لدى فقدان الميثاق تهتز القناعة الوطنية بالعيش المشترك ولن نسمح بتكرار ظلم التسعينيات في حق المسيحيين".

بدوره، قال فرنجية بعد الجلسة: "عندنا الجرأة لقول ما نراه، المطالب المحقة تحتاج أسلوباً يوصل إلى تحقيقها"، ولفت إلى أنه "ضد غبن أي مكون طائفي أو سياسي، والكل يشهد على مسيحيتنا ووطنيتنا وعروبتنا".

أضاف: "طائفتنا المسيحية غنية بالشخصيات، وأي ماروني عنده الكفاءة يجب أن يكون في المركز الأول، أما أما نلغي أنفسنا، فأنا لن ألغي نفسي، وسبق أن أكدت أنه عند حصول أي تفاهم يؤمن الميثاقية ويؤمن استمرار المسيحيين، أنا معه، لكن أن نربط كل المسيحيين بشخص فهذا خطأ"، وتابع: "المؤسسات الدستورية يجب أن تستمر ولا ينقصنا مزيد من التعطيل والمرحلة المقبلة ستشهد جدلاً واسعاً".

الكلمات الدلالية
إقرأ أيضا