اول قرار قضائي لبناني يدين ميليشيا حزب الله بجرائم خطف وارهاب بحق سوريين منشقين.

اول قرار قضائي لبناني يدين ميليشيا حزب الله بجرائم خطف وارهاب بحق سوريين منشقين.

16/01/2017 03:32 PM

بعد هيمنة حزب الله على كافة المؤسسات في لبنان و سيطرته على اغلب القرارت ، قاضي في زحلة يصدر قراراً اتهامياً بحق خمسة أشخاص قاموا بخطف الضابط السوري المنشق محمد ناصيف و تسليمه لميليشيا حزب الله ، ما يعني ان بعض القضاء لا يخضع لسيطرة حزب الله بالرغم من خضوع القاضيان السابقين زاهر حمادة واسعد جدعون لهم وإطلاق سراح الخاطفين .

القاضي عبد الله اتهم خمس عناصر بخطف ضابط سوري منشق وتسليمه لحزب الله مما يشكل اتهاما معنويا لحزب الله بخطف السوريين المنشقين.

 هذا القرار جاء بناء على الشكوى المقدمة من عائلة الضابط المنشق محمد ناصيف بوكالة الدكتور المحامي طارق شندب الذي ادعى امام النيابة العامة التميزية في بيروت ضد الخاطفين ؛وقد قامت شعبة المعلومات بالتحقيقات الأولية وأوقفت المتهمين الخمسة الذي اعترفوا بارتكابهم لجناية الخطف لمصلحة حزب الله.


ومازال الضابط محمد ناصيف مخطوف عند حزب الله حتى هذه اللحظة رافضا تسليمه للسلطة القضائية اللبنانية ..










الكلمات الدلالية
إقرأ أيضا