ماريا معلوف تناشد الحبر الأعظم في الفاتيكان لحمايتها من ميليشيات حزب الله

ماريا معلوف تناشد الحبر الأعظم في الفاتيكان لحمايتها من ميليشيات حزب الله

09/04/2017 08:04 PM

إلى قداسة الحبر الأعظم :البابا فرنسيس الرئيس الروحي الأعلى للكنيسة الكاثوليكية - الفاتيكان ، إيطاليا .


ألجأ إليكم وأنتم سلطتنا العليا ومرجعيتنا الروحية لديانة السلام بعد أن عم الظلام وساد الظلم في العالم العربي وأمسى الجهل هو المنطق وشرع الغاب هو القانون .


ففي الوقت الذي يحارب فيه العالم أجمع التطرف الديني والوحشية التي تسببت بمقتل الأبرياء في سان بطرسبورغ ولندن ونيس وباريس وألمانيا وسوريا والعراق واليمن والعراق ولبنان .


أنا ماريا معلوف إبنة يسوع المخلص الرب أرسل اليكم هذه الرسالة بل الوصية الأخيرة وكلي امل بأن أنال رعايتكم وعطفكم بمواجهة ميليشيات ارهابية تقتلنا نحن الاعلاميين في لبنان والشرق وتلاحقنا يوماً بالعبوات المفخخة ويوماً بالقضاء المسيس والمسير، أنا الأم والاعلامية والإبنة المعرضة للقتل والتهديد والترهيب لأني رفضت وصاية حزب السلاح وتماديه بالقتل والوحشية التي يتبرأ منها الدين الإسلامي الحنيف .


اتوجه اليوم اليكم برسالتي هذه بعد ان قرأت في مقال نُشر على وسيلة اعلامية ايرانية ناطق بالعربية مقال يتمنن علينا نحن المسيحيات بأننا لا نزال نعيش بأمان وانه لولا سلطة وارهاب وسطوة حزب الله لتم بيعي ب ٥٠٠ دولار، فهل هناك ما هو اشد خبثاً وارهاباً من هذه التهديدات المبطنة؟


كم نحتاج نحن المسيحيين في الشرق الى رعايتكم وصلاتكم ليخلصنا الرب من ارهاب ومخططات حزب الله ومن خلفه ايران الحاقدة على تاريخنا وتاريخ جيراننا واخواننا المسلمين السنة.


ان ايماني بكلمات الانجيل جعلتني اكثر ثقة وايماناً بكم وبرعايتكم لأبناء الكنيسة اينما كانوا فكان قراري بأن ارسل لكم هذه الرسالة لأختمها بكلمات من الكتاب المقدس تقول:

الْبَسُوا سِلاَحَ اللهِ الْكَامِلَ لِكَيْ تَقْدِرُوا أَنْ تَثْبُتُوا ضِدَّ مَكَايِدِ إِبْلِيسَ. فَإِنَّ مُصَارَعَتَنَا لَيْسَتْ مَعَ دَمٍ وَلَحْمٍ، بَلْ مَعَ الرُّؤَسَاءِ، مَعَ السَّلاَطِينِ، مَعَ وُلاَةِ الْعَالَمِ، عَلَى ظُلْمَةِ هَذَا الدَّهْرِ، مَعَ أَجْنَادِ الشَّرِّ الرُّوحِيَّةِ فِي السَّمَاوِيَّاتِ. أفسس 6: 11, 12


المجد لله في العلى وعلى الأرض السلام وفي الناس المسرة



ماريا معلوف

دبي - الامارات العربية المتحدة

إقرأ أيضا