ميكروب أنترتيكا الغامض: دليل لأصل الفيروسات

ميكروب أنترتيكا الغامض: دليل لأصل الفيروسات

30/08/2017 05:52 PM

لا تشبه الفيروسات من حيث تركيبتها الكائنات الحيّة الأخرى المصنوعة من خلايا: أكياس ليّنة وناعمة مليئة بجزيئات أساسية أخرى من الحياة. والخلايا هي كائنات معقدة يمكن أن تتغذى وتتكاثر بشكل مستقل. إذاً من أين أتت الفيروسات؟

وجد ريكاردو كافيتشيولي، من جامعة نيو ساوث ويلز في أستراليا، وزملاؤه كائنات حية دقيقة في بحيرات جزر راور ( Rauer Islands) قبالة ساحل أنتاركتيكا قد تسلط الضوء على هذا السؤال. الكائن الحي، الذي أسموه Halorubrum lacusprofundi R1S1، هو من فصيلة الأرتشيون: نوع من الكائنات الحية ذات الخلية الواحدة التي تبدو وكأنها بكتيريا، ولكنها في الواقع تنتمي إلى نوع آخر منفصل عن الخلايا.

إستنتج الفريق الدور الهام الذي تلعبه الفيروسات في النظم الإيكولوجية للقارة، لذلك بحثت عضو الفريق سوزان إردمان عن الفيروسات داخل خلايا الكائن الحي فوجدت شيئا غير متوقع: البلازميد.

البلازميدات هي شظايا صغيرة من الحمض النووي، غالبا دائرية، تعيش في الخلايا الحية  وتستطيع تكرار نفسها بشكل مستقل. البلازميد التي عثرت عليه إردمان، والذي سمّاه الفريق “pR1SE”، غير عادي. إذ إنّ الجينات التي يحملها تسمح له بتشكيل حويصلات (فقاعات مصنوعة من الدهون) تحصرها في طبقة واقية. يمكن لPR1SE المغطاة في فقاعة الحماية أن تترك الخلية المضيفة للبحث عن مضيفين جدد.

بعبارة أخرى يشبه pR1SE إلى حدٍّ بعيد الفيروس لكنه يحمل الجينات المتواجدة فقط على البلازميدات: إنّه  بلازميد مع سمات الفيروس.

يقول كافيتشيولي: “لا يوجد في الواقع فرق كبير بين البلازميدات والفيروسات. قد تكون الفيروسات تطورت من البلازميدات مثل pR1SE، من خلال كسب الجينات من مضيفهم الذي سمح لهم بتشكيل قشرة صلبة بدلا من حويصلة لينة”.

كانت هناك ثلاث نظريات رائدة: إما أن الفيروسات نشأت قبل الخلايا، أو بعض الخلايا تطورت بأشكال أبسط وأصبحت فيروسات، أو أنّ جينات “هربت” من الخلايا وأصبحت فيروسات.

النظرية الثالثة هي الأقوى لكن سيحتاج الفريق إلى دراسات اوسع وأدق لتأكيد أصل الفيروسات.

كريستين الصليبي

إقرأ أيضا