الجامعة اللبنانية الكندية تقدم محاضره باسم: الجامعه فى خدمة المجتمع.

الجامعة اللبنانية الكندية تقدم محاضره باسم: الجامعه فى خدمة المجتمع.

11/09/2017 10:58 PM

قدّمت نائب رئيس مجلس الأمناء السيدة رانيا حبيب مسؤولة مكتب القبول والتسجيل محاضرة بعنوان “الجامعة في خدمة المجتمع” وركزت في مداخلتها على دور الجامعة في تنشئة المواطن الصالح مشدّدةً على أهمية التربية في بناء الانسان وتطور الشعوب ومعتبرةً أن الجامعة اللبنانية الكندية (LCU) تؤمن منذ تأسيسها في العام 2000 وحتى اليوم بقدرة الطالب اللبناني على إحداث التغيير البناء في مسار الوطن.

وأضافت: “من هنا آلينا على أنفسنا الالتزام برسالة التعليم الجامعي العالي متبنين شعارا وحيدا “التعليم الجامعي حق ويجب أن يكون في متناول الجميع”.

المحاضرة أقيمت بدعوة من “جمعية الرابطة الأخوية” في مجدلبعنا، وحضرها رئيس البلدية راغب عبد الخالق، وأعضاء المجلس البلدي، وعدد من رؤساء البلديات  ومخاتير المناطق المجاورة، ومدير الحرم الجامعي الجديد في الحدت الخبير الأوروبي في شؤون التعليم العالي الدكتور بيار جدعون، وممثلون عن الحزب التقدمي الاشتراكي، والحزب الديمقراطي اللبناني، والحزب السوري القومي الاجتماعي، إضافةً الى مديرة ثانوية مجدلبعنا السيدة لينا عبد الخالق، ومديرة المدرسة الرسمية آمال عبد الخالق، وعدد من مديري مدارس المنطقة وشخصيات وأهالي وطلاب.

استهلت الندوة بالنشيد الوطني اللبناني وترحيب من السيدة علا قنطار، وكلمة ترحيب من رئيس الجمعية السيد خضر عبد الخالق الذي رحب فيها بالمحاضرين مثنيا على دور الجامعة في تزويد العلم بطرق حديثة وجودة علمية للجيل الطالع من أجل مجتمع أفضل.

وقدّم د. جدعون محاضرة بعنوان: “تأثير التكنولوجيا على منظومة التعليم” ركّز فيها على الأهمية الاستراتيجية المبنّية على الكفايات من أجل تجهيز الطلاب بمؤهلات علميّة وتقنية أساسيّة تؤهلهم للدخول الى سوق العمل. وشدّد على أهمية اختيار الجامعة لاعتمادها على التعلّم المرن (Flexible Learning) الذي يفسح المجال للطالبة أو الطالب باختيار ساعات الدرس وخاصة من يعمل ويدرس في آن. وهنا تجدر الإشارة إلى أهمية التعلّم عبر الأنترنت المدمج (Blended Learning) حيث يتابع الطالب قسمًا من دراسته عبر الانترنت بينما يخضع لامتحاناته تحت اشراف الجامعة وفيها.

وفي الختام قدّم السيد فادي بدر عرضًا موجزًا عن اختصاصات الجامعة في كليات الجامعة الخمس: الهندسة، إدارة الأعمال، العلوم والفنون، العلوم الانسانية والاعلام، وعلوم التربية (رياضية واجتماعية) وأشار الى أن الحرم الجامعي الجديد في الحدت بدأ باستقبال الطلاب.

إقرأ أيضا