قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إن تنظيم داعش في شرق سوريا مني "بهزيمة تامة".

وقال بوتين خلال زيارة إلى مدينة نيزني نوفغورود، إن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أبلغه في وقت مبكر، الأربعاء، بأن العمليات ضد داعش على الضفتين الغربية والشرقية لنهر الفرات استكملت بنجاح.

وأضاف بوتين أن بعض جيوب المقاومة المنعزلة ربما تبقى في المنطقة.

في غضون ذلك، صرح الجنرال الروسي فاليري غيراسيموف لملحقين عسكريين أجانب أن "جميع عصابات داعش في سوريا دمرت". وقال في بيان حملته وكالات أنباء روسية أن قوات النظام السوري قدمت من اتجاهين والتقت في شرق سوريا الأربعاء.

وأضاف "لا توجد منطقة تحت سيطرة داعش في سوريا" إلا أنه يعتقد أن التنظيم لايزال يحتفظ بوجود في بعض المناطق المتناثرة.

ويقول الجيش الروسي إنه قدم دعما جويا لمقاتلين أكراد وقبائل محلية في محافظة دير الزور الغنية بالنفط شرق سوريا وساعد في تنسيق هجماتهم ضد داعش.