أوروبا تثمن دور سلطنة عمان في الحد من التوترات الإقليمية واحتواء انعكاساتها الأمنية والاقتصادية

أوروبا تثمن دور سلطنة عمان في الحد من التوترات الإقليمية واحتواء انعكاساتها الأمنية والاقتصادية

18/12/2017 04:21 PM

 استقبل صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء أمس مجموعة أصدقاء عمان في البرلمان الأوروبي برئاسة معالي رامونا نيكول مانيسكو يرافقها عدد من أصحاب المعالي الأعضاء في المجموعة الذين يزورون السلطنة حاليًا.
وقد استعرض سموه في بداية اللقاء العلاقات الثنائية بين السلطنة والدول الأوروبية التي تزداد نموًا على كافة الأصعدة مشيدًا سموه بالدور الذي تقوم به المجموعة البرلمانية في توطيد أواصر الصداقة العمانية الأوروبية. كما استعرض سموه مرتكزات السياسة الخارجية للسلطنة القائمة على التعاون مع الدول في المجالات الاقتصادية والاستثمارية والتفاهم حول الأمور ذات الصلة بالنواحي التي تخدم الأمن والاســـتقرار مؤكدًا سموه على الدور البناء الذي يقـــوم به مجلس عمان في مسيرة العـــمل الوطني.
تناول الحديث خلال اللقاء وسائل دعم التعاون بين السلطنة والبرلمان الأوروبي في الجوانب العلمية والبحثية والاستفادة من الخبرات البرلمانية والتعرف على الفرص الاستثمارية المتاحة في السلطنة إضافة إلى تبادل وجهات النظر والآراء حول المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية والأمور ذات الاهتمام المشترك.
ومن جانبها، أكدت المجموعة البرلمانية تقدير الدول الأوروبية للدور الحيوي الذي تقوم به السلطنة بقيادة جلالة السلطان المعظم -أبقاه الله- وجهودها في تقريب وجهات النظر للحد من التوترات الإقليمية واحتواء انعكاساتها الأمنية والاقتصادية وصولا إلى تعزيز قيم التسامح والتعايش بين الشعوب، كما عبرت المجموعة عن ثقتها بأن زيارتها للسلطنة ولقاءاتها مع المسؤولين العمانيين ستكون لها نتائج إيجابية توطيدًا لأواصر التعاون العماني- الأوروبي

إقرأ أيضا