طي الأزمة الديبلوماسية بين بيروت والرياض

طي الأزمة الديبلوماسية بين بيروت والرياض

31/12/2017 04:40 AM


اعتبرت أوساط وزارية أن الانفراج الذي طرأ على صعيد العلاقات اللبنانية – السعودية، من خلال تحديد وزارة الخارجية والمغتربين موعداً لسفير المملكة العربية السعودية المعين في لبنان وليد اليعقوب، الثلاثاء المقبل لتقديم نسخة من أوراق اعتماده للوزير جبران باسيل، سيفتح صفحة جديدة بين بيروت والرياض، وبما يعني إقفال الأزمة الديبلوماسية بين البلدين.

وكانت السعودية وافقت على تعيين السفير فوزي كبارة سفيراً معتمداً للبنان لدى المملكة، على أن يصار إلى تحديد موعد لليعقوب في قصر بعبدا لتقديم أوراق اعتماده إلى رئيس الجمهورية ميشال عون.

حيث ان ارتياحها لهذه الخطوة التي أخرجت الأزمة بين لبنان والسعودية من عنق الزجاجة، بالنظر إلى الجهود التي بذلها الرئيس سعد الحريري على هذا الصعيد، وبما يؤشر إلى عزم البلدين طي صفحة الخلافات بينهما، والعمل تالياً على فتح صفحة جديدة تؤسس للمرحلة المقبلة.

في سياق آخر، عين وزير الخارجية السعودي عادل الجبير القائم بالأعمال السابق في بيروت وليد البخاري نائب وكيل وزارة الخارجية لشؤون المراسم والتشريفات.

إقرأ أيضا