حذر الرئيس الإيراني حسن روحاني الاثنين بأن الشعب "سيرد على مثيري الاضطرابات ومخالفي القانون" الذين يتظاهرون منذ أيام في أنحاء إيران.

وقال روحاني في تصريح نشر على موقعه الإلكتروني الرسمي إن "أمتنا ستتعامل مع هذه الأقلية التي تردد شعارات ضد القانون وإرادة الشعب، وتسيء إلى مقدسات الثورة وقيمها"، وفق قوله.

وأضاف أن "الانتقادات والاحتجاجات فرصة وليست تهديداً، والشعب سيرد بنفسه على مثيري الاضطرابات ومخالفي القانون".

لكنّ روحاني قال، الأحد، إن الأجهزة الحكومية ينبغي أن تؤمن لمواطنيها "مساحة للنقد"، محذّراً في الوقت نفسه المتظاهرين من أي أعمال عنف.

وقال روحاني في أول تعليق له على التظاهرات الاحتجاجية، التي تشهدها مدن إيرانية عدة منذ الخميس "النقد شيء والعنف وتدمير الممتلكات شيء آخر.. الأجهزة الحكومية ينبغي أن تؤمن مساحة للنقد والاحتجاج المشروع".