أدرجت وزارة الخزانة الأميركية، الأربعاء، إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة " حماس" على قائمة الإرهاب.

وتضمن إعلان "الخزانة" الأميركية إضافة حركة " الصابرين" الفلسطينية، وحركتي " حسم" و " لواء الثورة" المصريتين على قائمة الإرهاب الأجنبي.

وأدرجت واشنطن 4 من كبار قادة حماس، 3 منهم خلال سبتمبر/أيلول 2015، على قائمة الإرهاب وهم: يحيى السنوار، وروحي مشتهى، ومحمد الضيف، وتلاهم فتحي حماد، وفقاً لوكالة "معا" الفلسطينية.

وبموجب هذا التصنيف يمنع أي مواطن أميركي أو مقيم في الولايات المتحدة من التعامل مع هنية، إضافة إلى قيام السلطات الأميركية بتجميد جميع ممتلكاته وأمواله الواقعة ضمن أراضي الولايات المتحدة أو تلك التي تقع ضمن صلاحياتها.

وتستخدم واشنطن قائمة الإرهاب ضد من تعتقد أنه "يشكل خطرًا كبيرًا لإمكانية ارتكابه أعمالًا إرهابية تهدد أمن المواطنين الأميركيين، أو الأمن الوطني للولايات المتحدة أو سياستها الخارجية أو اقتصاد الولايات المتحدة".