سيطرت قوات الجيش اليمني، الأربعاء، على منطقة الكريفات شرقي مدينة تعز، وتواصل تقدمها بغطاء جوي من طيران التحالف العربي باتجاه الجعشة والسلال، في إطار استمرار العملية العسكرية الواسعة لاستكمال تحرير محافظة تعز جنوب غرب البلاد. وفي عدن، تم طرد المتمردين من معسكر اللواء الرابع لقوة الحماية الرئاسية.

وذكر المركز الإعلامي لقيادة محور تعز أن قوات الجيش شنت هجوما عنيفا على مواقع ميليشيات الحوثي الانقلابية في الجبهة الشرقية للمدينة، وتمكنت من السيطرة على منطقة الكريفات.

حيث أن قوات اللواء بعد تحرير الكريفات وتأمينها، تشن هجوما عنيفا في الأثناء على مواقع الميليشيات شرق المدينة، وتزحف باتجاه الجعشة والسلال، وسط تقهقر ميليشيات الحوثي وفرار عناصرها إلى منطقة الحوبان.

وفي ذات السياق، قصفت مقاتلات التحالف العربي مواقع ميليشيات الحوثي في مطار تعز الدولي، وأماكن تمركزهم في الروض والبحابح، بالربيعي، غربي تعز، كما استهدفت تعزيزات وآليات عسكرية للحوثيين في مواقع متفرقة في تعز.

وكانت قيادة اللواء 22 ميكا، أعلنت، الثلاثاء، جولة القصر والحوبان، شرق تعز، منطقة عمليات عسكرية تمهيدا لتحريرها من قبضة الميليشيات، وحذرت المواطنين من الاقتراب من تلك المناطق.

وتستمر قوات الجيش اليمني، بإسناد من التحالف العربي في تحقيق تقدم ميداني في مختلف جبهات ومحاور تعز، ضمن عملية عسكرية واسعة تم إطلاقها، الخميس الماضي، تهدف لاستكمال تحرير محافظة تعز، وفك الحصار المفروض من الميليشيا على المدينة منذ ثلاثة أعوام بشكل كلي.

وإلى ذلك ، أعلن العميد مهران القباطي، قائد اللواء الرابع حماية رئاسية في عدن، الأربعاء، استعادةَ السيطرة على معسكر اللواء في حي دار سعد شمال مدينة عدن بتدخل مباشر من المملكة العربية السعودية، وذلك بعد ساعات على اقتحام مسلحي المتمردين الجنوبيين للمعسكر صباح الثلاثاء.

وقال العميد مهران إن قوات اللواء متواجدة بالكامل داخل المعسكر، وتم تعزيزها بعدد من القادة والمقاتلين وقوات تم سحبها من جبهة المخا في الساحل الغربي، ومن الشرطة العسكرية في لحج.

وعبرّ القباطي عن شكره لتدخل السعودية من أجل حقن دماء اليمنيين، ودعمها لاستقرار الأوضاع في عدن.