قالت زعيمة المعارضة الإيرانية مريم رجوي، اليوم السبت من باريس، إن مطالب المرأة في إيران لن تتحقق إلا بإسقاط ولاية الفقيه.

وأضافت رجوي، خلال كلمة عن الاحتجاجات الأخيرة، أن القوانين المعادية للنساء زادت في إيران، وفرص العمل قلت، وأن سجل النظام خلال 39 عاما حافل بالانتهاكات لحقوق المرأة.

ودعت رجوي الإيرانيات إلى كسر جدار الخوف والعمل على استمرار الانتفاضات، مشيرة إلى النساء الحلقة الرئيسة لإشعال الانتفاضات في إيران، مؤكدة في السياق ذاته أن "على الملالي أن يخافوا لأننا كلنا معا شبابا ونساء نمثل القوة المحورية للانتفاضة الإيرانية".

كما لفتت رئيسة المعارضة الإيرانية في معرض حديثها إلى أن نظام ولاية الفقيه يخشى من العمل المنظم للمعارضة، داعية الرجال إلى إظهار معارضتهم لسياسات الملالي ضد المرأة.