أعلن الرئيس التنفيذي لشركة التصنيع الوطنية مطلق المريشد في حديث خاص "للعربية.نت" ، على هامش فعاليات معرض القوات المسلحة "أفد 2018" ، عن توقيع مذكرة تفاهم مع شركة "السلام لصناعة الطيران"، وهي إحدى شركات برنامج التوازن الاقتصادي السعودي، والشركة الفرنسية " FIGEAC "، وذلك في إطار إنتاج معدات هياكل الطائرات من مادة التيتانيوم.

ووصف المريشد هذه الخطوة بـ"المهمة" في إعادة توجيه المشتريات الحكومية للمعدات العسكرية، عبر رفع نسبة الإنتاج المحلي بين 30 و45% من قيمة العقود الموقعة، متوقعاً أن يساهم هذا المشروع في استحداث ما يقارب 300 إلى 400 وظيفة في السوق السعودي.

ولفت إلى أن هذه الخطوة " هي بداية انطلاقة استثمارات شركة التصنيع الوطنية في قطاع الصناعات العسكرية في المملكة العربية السعودية"، مشدداً على أن هذه الصفقة ستدر عائدا ممتازا.

يذكر أن المعرض شهد أول اتفاقية وقعت بين شركة "وهج" التابعة لشركة سبكيم وشركة "PORTSMITH" في إطار تصنيع أجزاء من قنابل موجهة بالليزر، وتشمل بناء قدرات التصنيع المحلي في قطاع الطيران والدفاع.

كما تم توقيع اتفاقية أخرى ثلاثية الأطراف بين "وهج" وشركة "تقنية" وشركة كورية، دون الإعلان عن حجم هذه الصفقات.

ومن المنتظر عقد اتفاقيات ومذكرات تفاهم بين شركات محلية وعالمية على هامش المعرض غداً الأربعاء.

وانطلق أمس في الرياض معرض القوات المسلحة لدعم التصنيع المحلي 2018 AFED في دروته الرابعة، حيث تعرض الجهات المشاركة حوالي 80 ألف فرصة استثمارية لتصنيع المواد وقطع الغيار التي تحتاجها الجهات المستفيدة، وذلك أمام رجال الأعمال والشركات والمؤسسات والمصانع الوطنية.