بعد أشهر من إعلان الفنان شريف منير عن ارتباط ابنته أسما بالفنان الشاب محمود حجازي، انتشرت الكثير من الشائعات الخاصة بانفصال الثنائي بسبب خلافات نشبت بينهما مؤخرا.

وتحدثت بعض التقارير عن كون الخلافات التي وقعت بين الثنائي، دفعت أسما شريف منير لحذف صور محمود حجازي من على صفحتها الرسمية عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، كما لم تعد الحالة الاجتماعية الخاصة بها متوفرة، وذلك بعد أن أنهى الثنائي الأمر واختار الانفصال.

وأمام تلك الأخبار التي انتشرت بصورة سريعة، اختارت أسما شريف منير أن توضح الأمر بشكل غير مباشر، حيث أعلنت عبر صفحتها على "فيسبوك" أنها شخصية متسرعة قد تدلي ببعض الكلمات ثم تتراجع عنها.

ولكن الأزمة صارت في كونها شخصية معروفة لدى الجميع في الوقت الحالي، وبالتالي أصبحت كلماتها تنشر في صورة أخبار رغم أنها قد تتراجع عما تكتبه في وقت لاحق.

وكشفت أسما أنها كانت في حيرة من أمرها خلال الأيام الماضية، ولكنها صارت أفضل في الوقت الحالي، قائلة "أكيد فهمتوا أنا قصدي ايه.. كله تمام".

ويبدو أن الجمهور كان يبحث عن تصريح مباشر، وهو ما دفع البعض لسؤال أسما في التعليقات عن حقيقة الانفصال، لتجيب عنه بشكل صريح بالنفي، كما بررت قيامها بحذف صور الفنان محمود حجازي بكونها في حاجة إلى الخصوصية.