أعلنت الشرطة البريطانية مساء السبت أنها وجهت لثلاثة رجال تهمة القتل غير العمد والحرق بغرض تعريض حياة مواطنين للخطر في إطار التحقيق الذي تجريه في تفجير متجر الأسبوع الماضي في مدينة ليستر بوسط إنجلترا، والذي أسفر عن مقتل خمسة أشخاص.

وأدى الانفجار الذي وقع في 25 شباط/فبراير في مدينة ليستر إلى تدمير متجر "سوبرماركت" بولندي وشقة فوقه، كما أدت شدة الانفجار إلى ارتجاج منازل قريبة، بحسب الجيران. وقضت أم في الـ46 واثنان من أبنائها (17 و18 عاماً) جراء الانفجار الذي أعقبه حريق التهم المبنى. وكانت العائلة تقيم في شقة تعلو متجرا.

وقضت أيضا صديقة أحد الشابين (18 عاماً) وموظفة في المتجر المذكور (22 عاماً). كما أسفر الحادث عن إصابة خمسة أشخاص.

وقالت الشرطة في بيان إنها وجهت اتهامات لثلاثة رجال في القضية وهم أكرم كورد (33 عاماً) من ليستر وهوكر حسن (32 عاماً) من كوفينتيري وأركان علي (37 عاماً) من أولدهام.

وسيظل الثلاثة قيد الاحتجاز على أن يمثلوا أمام المحكمة يوم الاثنين. وكشفت الشرطة أنها اعتقلت رجلين آخرين ولا تزال تستجوبهما.