عون لسلامة: لتأمين صرف القروض السكنية الملتزمة المصارف دفعها

عون لسلامة: لتأمين صرف القروض السكنية الملتزمة المصارف دفعها

05/03/2018 06:41 PM


طلب رئيس الجمهورية ميشال عون من حاكم مصرف لبنان رياض سلامة تأمين صرف القروض السكنية التي التزمت المصارف دفعها الى أصحاب الطلبات، على ان يتواصل بعد ذلك مع الجهات المعنية بالقروض السكنية لوضع حلول تضمن استمرارية هذه القروض وفقًا للقواعد والاصول المعتمدة.

وأطلع سلامة خلال لقائه بعون في قصر بعبدا على نتائج زيارته الى باريس والتحضيرات الجارية لانعقاد مؤتمر “سيدر” لدعم الاقتصاد اللبناني، واوضح “انه عرض ايضًا مع عون الاوضاع المالية في البلاد، واصفًا اياها بالمستقرة”.

وردًا على سؤال حول مسألة تعثر القروض السكنية ودور مصرف لبنان، أشار سلامة إلى ان المصرف المركزي اعطى المصارف مبلغ نصف مليار دولار في شهر شباط الماضي للقروض السكنية، وفقًا للكوتا المخصصة لكل مصرف، بهدف اعطائها للراغبين في شراء شقق سكنية. الا ان هذا الدعم استهلك خلال شهر، نتيجة الطلب غير المسبوق على شراء شقق سكنية، اضافة الى ان ثمة مصارف اعطت تعهدات اكثر من الكوتا المخصصة لها، وطلبنا تنفيذ التزاماتها على ان تدخل بعد ذلك القروض المالية المعنية في رزمة الدعم للعام 2019.

وختم: “هذا ما يمكن ان يفعله مصرف لبنان، لان السياسة الاسكانية ليست من اختصاصه بل من اختصاص الدولة، ودور المصرف المركزي ضخ سيولة لتفعيل الاقتصاد وتأمين شمول مالي واسع، لكن اهدافه تبقى تحت سقف عدم حصول تضخم”.

من جهته، طلب حاكم مصرف لبنان رياض سلامة من المصارف “تنفيذ التزاماتها على ان تدخل القروض المالية المعنية في رزمة دعم العام 2019”.

وفد قرى منطقة الحرف – الشوف

الى ذلك، شهد قصر بعبدا لقاءات انمائية واجتماعية. وفي هذا السياق استقبل الرئيس عون، في حضور الوزير السابق ماريو عون، وفدا ضم رؤساء بلديات ومخاتير من قرى وبلدات منطقة الحرف في قضاء الشوف، هي وادي الست والفوارة والبيرة ومجد المعوش وكفرنيس وبريح، الذين نقلوا اليه مطالب ابناء المنطقة لاسيما منها انجاز الطريق الذي يربط بلدة رشميا ببلدة مجدل المعوش والتي تمر في سبع قرى وطولها 9 كيلومترات. كما تضمنت المطالب رعاية شؤون تربوية وحفر ابار ارتوازية وتوفير فرص عمل ومركز صحي.

وقد اعطى الرئيس عون توجيهاته الى الجهات المعنية لمتابعة مطالب الوفد، مؤكدا حرصه على تحقيق المشاريع الانمائية التي تسهل عودة الاهالي الى قراهم وبلداتهم.

كذلك، استقبل الرئيس عون وفدا من الجمعية التعاونية التنظيمية لبائعي الخضار بالجملة في سن الفيل- جسر الواطي الذين عرضوا على رئيس الجمهورية اوضاع سوق الخضار ومطالب اصحاب المحالات البالغ عددها 86 محلا والعاملين فيها. وطالب الوفد بايجاد حل دائم لموضوع السوق واعادة النظر بتخمينات الرسوم السنوية المفروضة عليه والغرامات التي ترتبت عن التأخير في الدفع من العام 2014 حتى العام 2017.

وقد اعطى الرئيس عون توجيهاته لمتابعة مطالب الجمعية مؤكدا السعي الى ايجاد منطقة جغرافية جديدة ينقل اليها السوق وفق القواعد والمواصفات الهندسية والتقنية الجديدة.

وشكر مدير الجمعية سليم ايليا الرئيس عون على الاهتمام الذي ابداه حيال مطالبهم.

وفي قصر بعبدا، السفيرة اللبنانية المعينة في الغابون السفيرة الين يونس لمناسبة التحاقها بمركز عملها الجديد، وقد تمنى لها الرئيس عون التوفيق في مهماتها وزودها بتوجيهاته.

من جهة اخرى، نوه الرئيس عون بالجهود التي بذلها باني قصر موسى التراثي في بيت الدين الفنان الراحل موسى المعماري، معتبرا ان ما قدمه منذ العام 1962، وحتى غيابه، جعل من القصر الذي حمل اسمه، معلما سياحيا مميزا يقصده اللبنانيون والسياح من مختلف البلدان.

وابلغ الرئيس عون افراد عائلة الفنان الراحل الذين استقبلهم في حضور النائب السابق سليم عون، ان اللبنانيين سيذكرون دائما عطاءات موسى المعماري ومثابرته طوال الاعوام التي امضاها في بناء القصر التراثي. وكان الرئيس عون منح الفقيد وسام الاستحقاق اللبناني تقديرا لفنه وابداعه.

إقرأ أيضا