زار الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولي عهد المملكة العربية السعودية، مساء الاثنين، كاتدرائية العباسية في زيارة تاريخية هي الأولى من نوعها، حيث التقى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، تواضروس الثاني.

وفي وقت سابق، استقبل الإمام الأكبر، الدكتور أحمد الطيب، بمكتبه في مشيخة الأزهر، ولي العهد السعودي، الذي زار المشيخة.

وفي المساء، سيحضر ولي العهد السعودي والسيسي عرضا مسرحيا في دار الأوبرا بوسط القاهرة باسم "سلم نفسك"، وهو عمل ارتجالي، يساهم في تصحيح الأفكار الهدامة ومكافحة الإرهاب.

وشهد وسط القاهرة استعدادات أمنية مكثفة، تحسباً لجولة ولي العهد التي تأتي في ثاني أيام الزيارة التي بدأت الأحد.

وكان ولي العهد السعودي والسيسي قد تفقدا بعد ظهر اليوم في الإسماعيلية عددا من المشروعات، وقاما بجولة بحرية في قناة السويس.