أعلن الجيش اليمني، الاثنين، تحرير آخر موقع تسيطر عليه ميليشيات الحوثي الانقلابية، أقصى شمال مديرية نهم شرقي العاصمة صنعاء.

وأفاد بيان نشره المركز الإعلامي للجيش اليمني، بأن قواته استعادت آخر المواقع التي كانت تحت سيطرة الميليشيات في ميمنة جبهة نهم وتحديدا في آخر سلسلة جبال يام (أقصى شمال مديرية نهم)، عقب معارك عنيفة، ولفت إلى أن قوات الجيش الوطني تحاصر مجاميع حوثية في آخر شعب شمال ضبوعة.

وأكد مقتل 13 عنصرا من ميليشيا الحوثي، في المعارك، بينهم اثنان من القيادات البارزة فيما لا تزال قوات الجيش الوطني تحاصر مجاميع حوثية في آخر شعب شمال ضبوعة.

وتكمن أهمية تحرير هذه السلسلة الجبلية من قبل قوات الجيش الوطني في أنها ستقطع خطوط الإمداد القادمة من محافظة الجوف للميليشيات الانقلابية المتواجدة غرب ضبوعة عبر الطرق الترابية شمال منطقة ضبوعة، بحسب المركز الإعلامي للجيش اليمني.

في الأثناء، استهدفت مقاتلات التحالف العربي، بعدة غارات مواقع وتعزيزات للميليشيات الانقلابية غربي الصافح ومفرق قطبين في مديرية نهم شرق صنعاء، ما أدى إلى تدمير ثلاثة أطقم وعربتين.

كما استهدف طيران التحالف تجمعاً للمليشيات غربي ضبوعة سقط على إثرها عدد من عناصر الميليشيات بين قتيل وجريح.

وكانت قوات الجيش اليمني، اقتحمت مؤخراً، مديرية أرحب شمال شرق العاصمة صنعاء، (المحاذية لمديرية نهم) والتقدم إلى منطقة هران أرحب والسيطرة على مواقع حاكمة على الطرق المؤدية إلى محافظة الجوف أرحب، ونهم أرحب.