مؤتمر «كومكس» يؤكد استعدادات سلطنة عمان لتنفيذ مشاريع المدن الذكية --أخبار عمانية

مؤتمر «كومكس» يؤكد استعدادات سلطنة عمان لتنفيذ مشاريع المدن الذكية --أخبار عمانية

25/04/2018 10:19 PM

أكد مؤتمر المدن الذكية والثورة الصناعية الرابعة المصاحب لـ«كومكس» أن السلطنة مستعدة للانطلاق نحو تطبيق وتنفيذ المزيد من مشاريع ومبادرات المدن الذكية.
وكشف المؤتمر الذي بدأت أعماله أمس أن هيئة تقنية المعلومات بصدد توقيع اتفاقية لتنفيذ مشروع تجريبي لمدينة ذكية بواحة المعرفة ومن خلال مخرجات ونتائج هذا المشروع سيتم وضع السياسة الخاصة بتنظيم مشاريع ومبادرات المدن الذكية في السلطنة. كما سيتم إصدار قانون خاص بحماية البيانات الشخصية وكل ذلك من شأنه تقليل الآثار الناتجة عن التحديات والمخاطر الأمنية المتعلقة بالمدن الذكية.
رعى افتتاح المؤتمر سعادة الدكتور يحيى بن ناصر الخصيبي، وكيل وزارة الشؤون القانونية الذي أكد على أهمية مواكبة التقنيات الحديثة في مجال التكنولوجيا والمدن الذكية معربًا عن سعادته بوجود خبراء عمانيين في هذا المجال.
وقال الدكتور بدر بن سالم المنذري، المكلف بتسيير أعمال نائب الرئيس التنفيذي للبنية الأساسية والخدمات الإلكترونية بهيئة تقنية المعلومات أن الهيئة تبنت ربط كافة المواقع الحكومية في شبكة حكومية واحدة وفق تصميم موحد ومعايير تقنية محددة، كما يتم حاليا ترقية هذه الشبكة إلى شبكة عالية السرعة بالتعاون مع شركة العمانية للنطاق العريض، وتضم الشبكة الحكومية العالية السرعة حاليًا 18 جهة حكومية وجاري العمل لربط أكثر من 46 جهة حكومية بهذه الشبكة بنهاية هذا العام حيث ستتيح توفير التبادل الآمن للبيانات بسعة عالية من 1-10 جيجابايت لنقل البيانات مع وجود مسارات بديلة للشبكة، كما أصدرت الهيئة عدة سياسات متعلقة بتبادل البيانات وهي سياسة البيانات الحكومية المفتوحة، وسياسة مشاركة البيانات، وكل ذلك من شأنه تسريع إنجاز مشاريع ومبادرات المدن الذكية.
ظروف مهيأة للمدن الذكية
وأضاف المنذري: « إن الظروف في السلطنة مهيأة للاستثمار في المدن الذكية حيث يوفر الجيل الجديد من شبكة النطاق العريض المتمثلة في خدمة الألياف البصرية إلى المنازل والمؤسسات الحكومية والخاصة مزايا وفوائد كثيرة للسلطنة موفرة سرعات عالية جدا للاتصال بالإنترنت وبالشبكات الحكومية والخاصة مما سيوفر البنية الأساسية اللازمة لتمكين ونمو المدن الذكية. حيث تعمل الشركة العمانية للنطاق العريض وشركات الاتصالات الأخرى على توفير هذه التقنيات وتوسيع شبكة الألياف البصرية لربط المنازل والمؤسسات في كافة ربوع السلطنة ».
خطوات ناجحة
وعرف الدكتور بدر المنذري الحضور بالخطوات الكبيرة التي خطتها السلطنة نحو الحكومة الرقمية، مستشهدًا بمعدل النفاذية العالية عبر الهواتف المحمولة التي وصلت إلى 148% في نهاية شهر مارس 2018م في حين بلغت نسبة نفاذ المشتركين للإنترنت عبر الهواتف المحمولة في نفس العام إلى 92%. وأشار إلى الجهود الحثيثة المبذولة في برنامج التحول الرقمي في الحكومة والتي توجت بتدشين أكثر من 700 خدمة إلكترونية حتى الآن.
نقلة نوعية في الخدمات
وقال المنذري إن العام الحالي سيشهد تدشين عدد مهم من المشاريع الإلكترونية والخدمات الرقمية التي ستحدث نقلة نوعية في تقديم الخدمات للمواطنين والمقيمين والزائرين وستقدم هذه الخدمات على مختلف القنوات بما فيها الأجهزة الذكية. وأضاف: «شهدنا مؤخرًا تعاون مجموعة من الجهات الحكومية لإطلاق أول مدينة ذكية وهي تحويل ولاية مطرح إلى مدينة تعتمد على التقنيات والتطبيقات المبتكرة لتقديم الخدمات بكفاءة عالية وتحسين مستوى المعيشة فيها، إلى جانب مدينة العرفان التي تم تطويرها لتكون مدينة ذكية وأيقونة نموذجية للمدن الأخرى في السلطنة».
تجارب رائدة
وتضمن اليوم الأول للمؤتمر مجموعة متنوعة من أوراق العمل والجلسات النقاشية التي تناولت مبادرات المدن الذكية في السلطنة والتحول الالكتروني ومدى ملامسة التكنولوجيا للحياة اليومية والتطبيقات الذكية.
وعرضت شركات الاتصال الرائدة في عمان تجربتها في توفير البنى التحتية اللازمة لتحقيق مفهوم المدن الذكية بالسلطنة. كما استعرض اليوم الأول أهم مبادرات المدن الذكية في عمان ومن أهمها منصة المدن الذكية التابعة لمجلس البحث العلمي ومنصة تأهيل للبيانات الضخمة.
الذكاء الصناعي
ويتطرق المؤتمر في يومه الثاني إلى دور الذكاء الصناعي وأنترنت الأشياء في تعزيز الاقتصاد الوطني من خلال عدد من أوراق العمل التي ستناقش مستقبل المدن الذكية في السلطنة والأمن الإلكتروني وأهم المبادرات التقنية العالمية والمحلية المستخدمة في الاتصال والنقل العام والرعاية الصحية، بالإضافة إلى عرض نماذج للشراكة بين القطاعين العام والخاص في بناء مدن ذكية في السلطنة.

مشاركة خليجية –

بهدف تبادل الخبرات بين المؤسسات الحكومية في دول الخليج العربية تشارك السعودية وقطر والبحرين في معرض كومكس 2018، من خلال استعراض عدد من المشاريع المجيدة في مجال الحكومة الإلكترونية وذلك في إطار الجهود المبذولة بين السلطنة ودول الخليج في مجال التعاون الإلكتروني والتحول الرقمي.
حيث تشارك المملكة العربية السعودية ببرنامج «يسَّر» التابع لوزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، ويهدف إلى تيسير الأعمال الحكومية الإلكترونية وتقديم الخدمات وتبادل المعلومات بالتعاون مع عدد من المؤسسات الحكومية في المملكة وذلك لرفع إنتاجية وكفاءة القطاع العام. كما يسعى البرنامج لتحفيز استخدام وتطبيق التعاملات الإلكترونية الحكومية وتقليل المركزية. بالإضافة إلى شرح آلية عدد من الخدمات التابعة للبرنامج مثل السحابة الإلكترونية الحكومية وبرنامج التحول الوطني ولجنة «رقمي» والشبكة الإلكترونية الآمنة ومركز الاتصال الوطني «آمر» وأخيرا نظام المراسلات الحكومية «مراسلات».
وتأتي المشاركة القطرية في عرض أربع خدمات إلكترونية كخدمة «مطراش2» التابع لوزارة الداخلية، تشمل التجديد الآلي لإقامات العاملين في الشركات والمؤسسات العامة والخاصة، وتنصب هذه الخطوة ضمن حرص الوزارة على تقديم المزيد من الخدمات الإلكترونية وسهولة الإنجاز بأقل جهد ممكن. بالإضافة الى خدمة «موقع حكومي» لمساعدة المقيمين وقطاع الأعمال والحكومة على التواصل فيما بينهم لتحقيق الكفاءة والفعالية. كما تستعرض خدمة «صك» لتطوير قوانين التسجيل التجاري والتوثيق، وخدمة «مدى» لتعزيز التواصل بين الأشخاص من ذوي الإعاقة في عالم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.
وتشارك البحرين في استعراض أربع قنوات إلكترونية وهي : تطبيقات الهواتف الذكية والبوابة الإلكترونية وقناة خدمات آلية الدفع ومركز الاتصال الوطني، يعد «تواصل» أحد أهم مشاريع الحكومة البحرينية كمنظومة إلكترونية متكاملة تستقبل من خلالها شكاوى المواطنين والمقيمين أثناء استخدامهم للخدمات الإلكترونية في المؤسسات الحكومية.

المناطق الصناعية تعرّف بمبادراتها –

تشارك المؤسسة العامة للمناطق الصناعية ممثلة في واحة المعرفة مسقط والمركز الوطني للأعمال في أعمالُ النسخة الثامنة والعشرين لمعرض الاتصالات وتقنية المعلومات «كومكس 2018»، بمركز عُمان للمؤتمرات والمعارض؛ بهدف التعريف بالمبادرات والمشاريع المنفذة في مجال الحكومة الإلكترونية في السلطنة.
ويقول القائم بأعمال مدير عام واحة المعرفة مسقط، ناصر بن مبارك المالكي، أن الواحة تهدف من خلال مشاركتها المستمرة في معرض الاتصالات وتقنية المعلومات (كومكس) إلى نشر المزيد من الوعي في كل ما يتعلق بهذين القطاعين باعتباره المعرض الوحيد الذي يركز على ما تحقق في الاتصالات وتقنية المعلومات في السلطنة خلال السنوات الماضية وما تشهده مؤسسات الدولة من تحول كبير نحو الحكومة الإلكترونية، وأضاف المالكي أنه طوال أيام المعرض سيتمكن الزوّار هذا العام من الاطلاع على تجربة واحة المعرفة مسقط من خلال المعلومات والإحصائيات التي يقدمها المسؤولون في الواحة، فهذه المشاركة ليست فقط للتأكيد على المرحلة التي وصلت إليها واحة المعرفة مسقط من حيث التوسعات والشركات المستثمرة فيها، وإنما إعطاء فرص متميزة للزوار لطرح الأفكار وتبادل الرؤى والمعارف وتشجيع رجال الأعمال والشباب في المجتمع المحلي على البدء في مشاريع جديدة.
ومن جهتها، أوضحت ملكي بنت آدم الهاشمية، مديرة التسويق والإعلام في المركز الوطني للأعمال أن مشاركة المركز الوطني للأعمال في معرض كومكس تهدف لعرض الخدمات التي يقدمها المركز واستقطاب رواد الأعمال الراغبين في الحصول على فرصة الاحتضان والاستفادة من خدمات المركز.

مركز الإحصاء يعرض حزمة من الخدمات الذكية –

تحت شعار «خدماتنا الذكية للجميع» يشارك المركز الوطني للإحصاء والمعلومات في فعاليات معرض ومؤتمر الاتصالات وتقنية المعلومات (كومكس 2018) خلال الفترة من 23 وحتى 25 أبريل 2018 بمركز عمان للمعارض والمؤتمرات حيث يعرض المركز حزمة من الخدمات الذكية التي تلبي الاحتياجات المعرفية المتعلقة بالسلطنة للمجتمع الدولي ، ولكافة فئات المجتمع.
فمن خلال جناح المركز الواقع في ركن المؤسسات الحكومية (بوابة رقم 4) يستعرض المركز الوطني للإحصاء والمعلومات لجمهور كومكس 2018 خدماته الذكية من خلال أربع شاشات والتي تتنوع بين تطبيقات الهواتف الذكية او عبر البوابات الالكترونية، حيث تخدم هذه المعلومات الهائلة صناع القرار والمخططين في السلطنة والمؤسسات الحكومية والخاصة وأيضا المنظمات الدولية والأكاديميين من باحثين ودارسين وكذلك كافة أفراد المجتمع.
فمن خلال الشاشة الأولى يعرض المركز الخدمات الذكية التي توفرها ثلاثة تطبيقات للهواتف والتي يستفيد منها الجميع في الحياة اليومية وهي تطبيق وقودي الذي يمنح المستخدم الأدوات اللازمة للبحث عن محطات الوقود التي تقع في نطاق جغرافي معين بالإضافة الى مراكز الصيانة وخدمات السيارات ومعارض السيارات. كما يمكن المستخدم من البحث عن الخدمات المتوفرة في المحطات كغسيل السيارات والمقاهي وأماكن الصلاة والمحلات التجارية.
وتطبيق بنكي للهواتف الذكية الذي يمنح المستخدم الأدوات اللازمة للبحث عن البنوك المجاورة او التي تقع في نطاق جغرافي معين بالإضافة إلى أجهزة الصراف والإيداع الآلي، كما يمكن المستخدم من البحث عن طريق الخدمات التي تقدمها البنوك كالقروض وغيرها إلى جانب ذلك يستطيع المستخدم البحث عن محلات الصرافة وشركات التأمين.
و تطبيق جولة في عمان الذي يسهل الوصول إلى أكثر من 31 نوعا من الخدمات الحكومية والخاصة والأماكن السياحية والمعالم الأثرية في كافة محافظات السلطنة مع سهولة التجول باستخدام بيانات الطرق الملاحية إضافة على العديد من الوظائف والأدوات الذكية لتسهيل الاستخدام وتحسين سرعة الاستجابة كأدوات البحث وتصفح البيانات أو الخرائط مع إمكانية المشاركة الفاعلة في تحسين وتعزيز نوعية البيانات بإضافة مواقع وإرسال الصور ومقاطع الفيديو .
اما في شاشة ثانية يعرض المركز التطبيقات الذكية ذات الطابع المعلومات والتي يحتاجها المتخصصون وصناع القرار والمخططون بالسلطنة وأيضا الدارسين والباحثين حيث يتم عرض تطبيق المؤشرات الإحصائية الذي يحتوي على 24 مؤشرا اجتماعيا واقتصاديا للسلطنة تحدث شهريا وخارطة رقمية لتوزيع المؤشرات المتوفرة لمحافظات السلطنة ورسم بياني يوضح التغير في المؤشر ومعلومة وصفية عن كل مؤشر.
اما تطبيق المعلومات الإحصائية والمكانية فيحتوي على مجموعة من الوظائف والأدوات التقنية التي تم تصميمها لتساعد على ربط البيان الإحصائي بالمعلومة الجغرافية المكانية عن طريق الموقع الجغرافي وذلك من أجل إيجاد بعد جغرافي ومكاني للمعلومة، بحيث يكون للمعلومة أو البيان الإحصائي تمثيلا جغرافيا أو تمثيلا نوعيا يمّكن المستخدم من معرفة وعرض البيان الإحصائي من خلال الخارطة التفاعلية في آن واحد. ويتيح التطبيق إجراء عمليات مقارنة مثل التعرف على التوزيع الجغرافي والتمركز السكاني كذلك أعداد المنشآت على مختلف المستويات الإدارية بين محافظات وولايات السلطنة.
كما يوفر التطبيق للمستخدم خاصية الاستعلام التي تتيح إمكانية البحث عن مؤشرات ومعلومات عامة عن التجمعات أو القيام باستعلام تفصيلي من خلال تحديد الحيز او المكان الجغرافي المطلوب وذلك برسم الحيز مجال الاهتمام على الخارطة بشكل مباشر والمعلومات هي إجمالي عدد السكان، وإجمالي عدد الوحدات السكنية، وإجمالي عدد الأسر، وغيرها من المؤشرات.

العدل تنظم حلقة تخصصية للمحامين –

نفذت وزارة العدل أمس للمحامين حلقة تخصصية للبرنامج الإلكتروني لخدمات المحامين وذلك ضمن مشاركتها في معرض الاتصالات وتقنية المعلومات كومكس 2018 بمركز عمان للمؤتمرات والمعارض. يهدف البرنامج تعريف المحامين بالخدمات الإلكترونية لدائرة شؤون المحامين وعددها وآلية التقديم لها بوجه خاص وكذلك خدمات نظام العدل الإلكتروني (توثيق) بوجه عام وقدم الورشة كل من سعيد العامري مدير دائرة شؤون المحامين وشيخة الحجرية رئيسة فريق إدارة التغيير بـ وزارة العدل بالتعاون مع الشركة المنفذة للنظام، وقال المحامي سامي بن سليمان بن ماجد الحمادي المشارك بالبرنامج حول أهمية مثل هذه البرامج: تعتبر في غاية الأهمية لتسهيل العمل وتقليل حجم الأوراق المستخدمة لتقديم طلبات خدمات المحامي، و أوضح المحامي إبراهيم بن سليمان بن عامر البلوشي من خلال مشاركته للبرنامج على أنها كانت جيدة جدا تؤدي الى التطوير والارتقاء ومواكبة التطور في الخدمات الإلكترونية بما يتناسب مع مهنة المحاماة، وأضاف المحامي رجب السيد قاسم نتمنى البدء في هذا البرنامج سريعا حيث تعتبر هذه النوعية من البرامج ذات أهمية ولابد منها ويقترح ان يزود البرنامج الإلكتروني لخدمات المحامين بالأحكام والمبادئ القانونية الحديثة أولا بأول. يتضمن مشروع العدل الإلكتروني 147 خدمة منها 22 خدمة لشؤون المحامين والتي تتعلق بخدمات التسجيل ومكاتب المحاماة والشركات المدنية والشهادات الخاصة بالمحامين. يذكر أن من منطلق الاهتمام بالمحامين ومواكبة الحراك الإلكتروني وتسهيل الخدمة، قامت وزارة العدل بعمل برنامج إلكتروني للمحامين ضمن خططها الرامية للتحول الرقمي يتضمن استخراج بطاقاتهم وتراخيصهم المهنية وتحديث بياناتهم وأرشفة ملفاتهم في البرنامج والتسجيل في المهنة إلكترونياً.

«خلك عارف» تلقى إقبالا واسعا –

«عمان» : تشارك الحملة الوطنية التوعوية للأطفال حول الاستخدام الآمن لوسائل وخدمات الاتصالات (خلك عارف) في جناح هيئة تنظيم الاتصالات بمعرض كومكس 2018 للتعريف بآليات الحد من الجرائم الإلكترونية التي قد يتعرض لها الأطفال عند استخدامهم الإنترنت دون وعي أو توجيه.
فقد كشفت تقارير ودراسات متخصصة أن الأطفال الذين يلجأون إلى فضاء الإنترنت الواسع دون وعي أو توجيه قد يكونون أكثر عرضة لجرائم الابتزاز والقرصنة الإلكترونية، وهم أكثر عرضة للمشاكل النفسية والاضطربات السلوكية بسبب الساعات الطويلة التي يقضونها مع الأجهزة اللوحية، ونسبة التغيرات في العادات والسلوك الاجتماعي والأخلاقي قد يكون مرتفعا بسبب نوعية المواد التي قد تعرض عليهم من أشخاص ليس لهم هوية أو مكان محدد في هذا الفضاء الواسع.
تقول منى بنت علي البلوشية، اختصاصي أول علاقات دولية بهيئة تنظيم الاتصالات بأنه يجب على أولياء الأمور قبل أن يشتروا لأطفالهم هواتف نقالة ويتم تزويدها بخدمة الإنترنت أن يعرفوا كمية المخاطر التي قد تكون أمام هذا الطفل وهو يدخل هذا الفضاء الواسع والمجهول بالنسبة له، كما يجب عليه أن يحدد مع طفله القواعد الأساسية لاستخدام الهاتف بطريقة متوازنة.
وأضافت البلوشية بأن هنالك قواعد تتمثل في متابعة سلوك الأطفال وتفكيرهم أثناء استخدامهم لأجهزة الاتصالات مع ضرورة تواجد أحد الأبوين أثناء استخدام الأطفال للإنترنت وأيضا الإشراف على استخدام الطفل لوسائل التواصل وتزويده بمساحة من الثقة والحرية حسب العمر، وإعطاء الثقة للأطفال الأكبر سنا وتحميلهم مسؤولية توجيه أشقائهم الأصغر سنا ومتابعة الأطفال في حال تنزيل مواد من الإنترنت ومدى التزامهم بالقواعد المتفق عليها سابقا إمّا بصورة مباشرة أو من خلال استخدام برامج الفلترة والمراقبة الأبوية. بالإضافة إلى تنمية العلاقات الاجتماعية للأطفال من خلال تشجيعهم على تكوين صداقات حقيقية والخروج مع الأصدقاء تحت إشراف أحد الأبوين.
وأشارت منى البلوشية إلى أن الركن لقي إقبالا واسعا من أولياء الأمور للتعرف على هذه الحملة وكيفية الاستفادة منها، حيث كانت أسئلتهم دقيقة وهادفة اكتسبنا من خلالها بعض المعلومات التي تفيدنا في الحملة ونتوقع تضاعف المشاركة يوما بعد يوم وسوف نستمر في الحملة حيث نتوجه إلى المدارس كونها الفئة المستدفئة وقد دربنا مجموعة من المعلمين بالتنسيق مع وزارة التربية التعليم.

إقرأ أيضا