مطار صلالة يواكب انتعاش الحركة السياحية في ظفار

مطار صلالة يواكب انتعاش الحركة السياحية في ظفار

23/07/2018 01:16 PM

 واكبت «مطارات عُمان» ممثلة في مطار صلالة انتعاش الحركة السياحية هذا العام مع انطلاق موسم صلالة السياحي 2018 عبر الاستعداد والجاهزية واستقبال القادمين مع زيادة عدد رحلات الطيران المحلية والخليجية نظرًا لتدفق أعداد السائحين الكبير على المحافظة.
وقال سالم بن عوض اليافعي نائب الرئيس التنفيذي لمطار صلالة: إن موسم السياحة السنوي والموسم الشتوي ساهما في مضاعفة عدد الرحلات مما كان له الأثر الاقتصادي المباشر لمحافظة ظفار مع الأخذ في الاعتبار الإمكانيات السياحية التي دخلت الخدمة من مرافق سياحية وفنادق وجاهزية أغلب شبكات الطرق والمرافق المساندة.
وأوضح اليافعي: أن مطار صلالة بما يمتلكه من إمكانيات كبيرة يتعامل بكل سهولة ويسر مع عدد الرحلات من والى المطار لتلبية طلب السفر الى محافظة ظفار من قبل شركات الطيران سواء المحلية أم الناقلات الخليجية مشيرًا الى أن الطيران العُماني كان قد أعلن عن رفع عدد رحلاته الى صلالة خلال الموسم السياحي الى 91 رحلة أسبوعية اعتبارًا من مطلع يوليو الجاري نظرًا للتزايد المطّرد في عدد المسافرين من داخل السلطنة وخارجها للتوجه الى محافظة ظفار للاستمتاع بالموسم الذي يشكل موسمًا مهمًا للناقل الوطني والخدمات الاستثنائية التي يقدمها مبنى المسافرين الجديد بمطار مسقط الدولي الذي ساهم إسهاماً مباشرا في زيادة الطلب لدى السياح لزيارة محافظة ظفار من الدول الخليجية والعربية التي لا يربطها خط مباشر بمطار صلالة.
وأوضح اليافعي أن شركات الطيران الخليجية رفعت عدد رحلاتها بالفعل الى مطار صلالة في موسم هذا العام منها الخطوط الجوية القطرية الى 3 رحلات يوميًا قابلة للزيادة الى 4 رحلات يوميًا بدلًا عن رحلتين قبل الموسم بالإضافة إلى شركتي (فلاي دبي) و (العربية) للطيران اللتين زادتا رحلاتهما لتصبحا رحلتين يوميًا خلال فترة الموسم السياحي بدلًا من خمس رحلات أسبوعيًا في الجدول المعتاد.
وأكد اليافعي أن مطار صلالة وضع في اعتباره تزايد حركة السفر الأمر الذي تعامل معه المطار بجدية وتمت زيادة عدد الكوادر البشرية العاملة في المطار بما يتناسب وزيادة الرحلات‎ الأمر الذي أعطى أريحية واضحة للمسافرين منذ نزولهم من الطائرة أو منذ دخولهم أرض المطار للمغادرة فالجميع يعمل على تسهيل كافة الإجراءات حتى لا يستغرق المسافر وقتًا طويلًا في إنهاء الإجراءات جراء هذه الزيادة المتوقعة وكذلك من أجل تقصير فترة انتظار الحقائب بعد النزول من الطائرة بحيث لا تتجاوز الوقت أكثر من ربع ساعة حتى خروج المسافر الى صالة القادمين.
ورحب اليافعي بالنيابة عن أسرة المطار باعتباره بوابة الجمال والفرص الى محافظة ظفار بجميع زوار المحافظة سواء من داخل السلطنة أم خارجها، مشيرا الى أن مطار صلالة وضع في اعتباره ازدياد حركة السفر، الأمر الذي تعامل معه المطار بجدية تامة حيث تم زيادة عدد الكوادر البشرية العاملة في المطار من جميع الجهات بما يتناسب وزيادة الرحلات الأمر الذي أعطى أريحية تامة للمسافرين منذ نزولهم من الطائرة أو منذ دخولهم أرض المطار للمغادرة، فالجميع يعمل لتسهيل كافة الإجراءات حتى لا يأخذ المسافرين وقتا طويلا في إنهاء الإجراءات جراء هذه الزيادة المتوقعة وكذلك من أجل تقصير فترة انتظار الحقائب بعد النزول من الطائرة بحيث لا يتجاوز الوقت اكثر من ربع ساعة حتى خروج المسافر الى صالة القادمين. وقال نائب الرئيس التنفيذي لمطار صلالة: إن محافظة ظفار تشهد موسما استثنائيا هذا العام والذي أتى بعد الحالة المدارية التي تأثرت بها المحافظة في يونيو الماضي وأدت قوتها إلى هطول الأمطار وجريان الشلالات بغزارة قبل بداية الموسم المعتاد كل عام في أواخر شهر يونيو، مشيرا الى أن هذا العام وبعد أن شهدت ولايات محافظة ظفار نزول الأمطار الغزيرة خلال فترة الحالة المدارية آنفة الذكر فإن السهول والجبال شكلت بساطا اخضرا بعد أيام من نزول المطر.
وقد بلغ عدد المسافرين عبر مطار صلالة بنهاية شهر يونيو الماضي مليونًا و180 ألفا و237 مسافرًا مقارنة بمليونٍ و40 ألفًا و672 مسافرًا في نفس الشهر من العام الماضي 2017 بارتفاع ما نسبته 13 بالمائة.

إقرأ أيضا