مجلس الشورى يشارك في ندوة توطين الوظائف بالكويت

مجلس الشورى يشارك في ندوة توطين الوظائف بالكويت

04/10/2018 03:01 AM

 شارك مجلس الشورى في الندوة الإقليمية حول (توطين الوظائف والاستثمار في الموارد البشرية لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية) والتي عقدت بدولة الكويت .

كما شارك في الندوة التي انطلقت اليوم تحت رعاية معالي مرزوق علي الغانم رئيس مجلس الأمة ممثلون عن المجالس التشريعية في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، حيث ضم الوفد المشارك من مجلس الشورى سعادة محفوظ بن علي آل جمعة عضو المجلس، وسعادة حمدون بن حمود الفزاري عضو المجلس، و يوسف بن عبد الله الغنبوصي مدير دائرة شؤون لجنة الشباب والموارد البشرية.

وناقشت الندوة مفهوم التوطين وسياسات الإحلال ومتطلبات الأمن الوظيفي وتعزيز الجانب التشريعي في هذا الجانب، كما تم الاطلاع على عدد من التجارب الخليجية الرائدة في مجال توطين الوظائف بالطاقات الشبابية المتاحة للحد من مشكلة الباحثين عن عمل، وذلك بهدف تبادل الخبرات وتعزيز الحوافز لبذل المزيد من الجهود تجاه تلك القضية.

وفي إطار استعراض الدول المشاركة لتجاربها في توطين الوظائف الحكومية والخاصة تطرق سعادة محفوظ بن علي آل جمعة في كلمته التي ألقاها في الندوة، إلى تجربة مجلس الشورى في السلطنة عبر دراستين قام بهما المجلس حول ‘التعمـــين’ في الوظائف القيادية والإشراقية و “تمكين الشباب العماني”. وقال في كلمته : ” كان لمجلس الشورى العماني دور كبير في الاهتمام بفئة الشباب والتفاعل مع قضاياهم المختلفة والمتجددة. وقد حرص المجلس ومنذ أكثر من عشرين عاماً على الاهتمام البالغ والمتابعة المستمرة لموضوع التعمين.

وأشار إلى أن المجلس تناول العديد من القوانين والتشريعات والدراسات حول هذا الموضوع وخرج بالعديد من الدراسات أهمها: إعداد دراسة حول الباحثين عن العمل والتعمين عام 2006م ثم تلتها دراسة أخرى حول الباحثين عن عمل عام 2012م وخلصت إلى العديد من التوصيات في التعمين بالإحلال أو ايجاد وظائف جديدة إلى جانب موضوع التأهيل والتدريب وجودة التعليم .

إقرأ أيضا