«الشموخ/‏ 2» ينطلق بـ 70 ألف مشارك من السلطنة

«الشموخ/‏ 2» ينطلق بـ 70 ألف مشارك من السلطنة

04/10/2018 03:09 AM

انطلقت صباح أمس فعاليات التمرين الوطني (الشموخ/‏‏‏2) الذي تنفذه أسلحة قوات السلطان المسلحة وباقي دوائر وزارة الدفاع المختلفة والجهات العسكرية والأمنية الأخرى، بالإضافة إلى مشاركة واسعة من المؤسسات الحكومية المدنية، وسيعقبه مباشرة التمرين العسكري العماني البريطاني المشترك (السيف السريع/‏‏‏3) الذي يستمر حتى نهاية أكتوبر الجاري ويتوج ببيان عملي في الثالث من نوفمبر القادم.
وحول فعاليات التمرين أدلى الفريق الركن أحمد بن حارث النبهاني رئيس أركان قوات السلطان المسلحة مدير التمرين بتصريح للتوجيه المعنوي قال فيه: «بحمد لله انطلقت فعاليات التمرين الوطني (الشموخ /‏‏‏2) وسيعقبه مباشرة التمرين العسكري المشترك مع الجانب البريطاني (السيف السريع/‏‏‏3) والذي يستمر حتى نهاية شهر أكتوبر، وسيتوج ببيان عملي بالذخيرة الحية في الثالث من نوفمبر القادم، وهذان التمرينان الميدانيان تشارك فيهما قوات السلطان المسلحة والدوائر الأخرى بوزارة الدفاع كل في مجال اختصاصه، بالإضافة إلى مشاركة الجهات العسكرية والأمنية الأخرى، ومشاركة واسعة من المؤسسات الحكومية المدنية ضمن الخطط التدريبية المخطط لها سلفاً، وذلك بُغية التدرب على كافة المستويات ضمن المستوى الاستراتيجي، والمستوى العملياتي، والمستوى التعبوي، بحيث يقوم جميع المشاركين بتفعيل كافة خطوط التأثير كالخط الدبلوماسي والخط الاقتصادي والخط المعلوماتي والخط العسكري لتحقيق الأهداف بمستوياتها المختلفة وصولاً إلى الغاية الوطنية المنشودة التي أقيم من أجلها هذا التمرين، وهي إدامة الأمن والاستقرار في السلطنة مما يتيح للمؤسسات الحكومية الأخرى تفعيل خطط التنمية في البلاد».
وحول أعداد المشاركين في التمرين قال الفريق الركن رئيس أركان قوات السلطان المسلحة: «وصلت أعداد المشاركين في هذا التمرين إلى أكثر من (70) ألف مُشارك من السلطنة من مختلف الجهات العسكرية والأمنية والمدنية، إلى جانب أكثر من (5500) جندي بريطاني من القوات المسلحة الملكية البريطانية، وسوف يتم في هذا التمرين استخدام الأسلحة والأجهزة والمعدات العسكرية المختلفة، خاصة تلك التي دخلت في الخدمة حديثا وبالتالي يعد التمرين الميداني الأكبر حجما في تاريخ قوات السلطان المسلحة».
واختتم رئيس أركان قوات السلطان المسلحة تصريحه قائلا: «يشكل هذا التمرين سانحة هامة لتطوير القدرات الوطنية في التعامل مع مختلف القضايا، سواءً ذات العلاقة بالعمليات العسكرية والأمنية أو تلك التي لها علاقة بأدوار ومهام المؤسسات الحكومية المدنية، ومن هذا المنطلق جاء التمرين الوطني (الشموخ2) لتحقيق هذا التمازج في العمل الوطني المشترك، أما التمرين المشترك (السيف السريع /‏‏‏3) مع القوات المسلحة الملكية البريطانية فنعده فرصة كبيرة لاكتساب الخبرة في كيفية الانتقال بالقوات من العمل مع نفسها إلى العمل المشترك الموحد مع قوات صديقة ذات قدرات وإمكانيات مشهود لها على المستوى العالمي فضلا عن العلاقات العمانية البريطانية التاريخية التي تجمع البلدين الصديقين لقرون عدة، بحيث تتمكن قوات السلطان المسلحة والجهات العسكرية والأمنية والمؤسسات الحكومية والمدنية من تنفيذ عمليات مشتركة على  مستوى القيادات أو على مستوى عمليات انتشار القوات بشكل فعلي على أرض الميدان، ويأتي  تمرين (السيف السريع/‏‏‏ 3) مع القوات البريطانية امتدادا لسلسلة التمارين السابقة وفقا للخطة التدريبية المشتركة بين الجانبين العماني والبريطاني، بالإضافة إلى مجموعة أخرى من التمارين العسكرية والأمنية تنفذها السلطنة على مدار العام سواء مع الدول الشقيقة أو الدول الصديقة الأخرى».

إقرأ أيضا